غرباء في بلاد الاسلام

مشاركنك تهمنا انتقادك يفيدنا
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 ولتعيها أذن واعية..لفضيلة الشيخ أحمد الأنصاري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 19/08/2017

مُساهمةموضوع: ولتعيها أذن واعية..لفضيلة الشيخ أحمد الأنصاري   الثلاثاء سبتمبر 12, 2017 7:18 pm

( ولتعيها اذن واعيه )

الحمد لله . اللهم صل علي محمد واله اما بعد :

كثيرا ما تري كلمة جهميه وقدريه فهل هؤلاء جهميه فعلا ؟ وهل هؤلاء الذين تكلموا في الاطفال قدريه فعلا ؟

فنقول لك :

فقوم يقبلون الخلاف فيمن عبد صنما لو كان من الناطقين باشهد ولا يقبلون الخلاف فيمن عبد ابن مريم ويقولون في الاول شبهه وهم لا يعرفون معني الشبهه . فليت شعري اكانت شبهة في الدليل ؟ افي اصل المساله دليلان متنازعان حلا وحرمه فقلتم شبهه ؟ ام في الاثبات ؟ وكلامكم علي معين ثابت شركه وثابت كفر عاذره . فهو ناقض لاصله . فاي شبهة هي؟ أشبهة دليل ؟ فعرفوها لنا . أشبهة ملك ؟ أشبهة حق ؟ أشبهة صوره ؟

يا قوم ان شبهة الدليل التي تعتبر شبهه هي ان كان الخلاف في اصل الحل والتحريم مهم جدا هذا الضبط لتفهم معني الشبهه المعتبره فهناك شبهة معتبره وشبهات كثيره كانت للمشركين لم تدرا عنهم وصف الشرك قبل الخبر وبعده . ان شبهة الدليل التي تعتبر شبهة في هذه الشريعه (أي يكون في الموضوع دليلان متنازعان أحدهما يحرم وهو الراجح والآخر يبيح وهو المرجوح ) . كدخول الرجل بالمرأة في عقد من غير شهود .

ولقد قرر الفقهاء بالنسبة لشبهة الدليل قاعدة فقهية فقالوا :
( أن كل فعل يختلف فيه الفقهاء حلا وتحريما ، فإن الاختلاف يكون شبهة تمنع إقامة الحد ) وعلي هذا فانه لا اشتباه في الدليل في كفر العاذر بالجهل لمن : مارس شرك النسك اوشرك التشريع فبدل الشرع ( المنزل ) بدل منه حرف فلا اشتباه فيه لا في كفره ولا في كفر من تلعثم فيه ونافح عن تحنفه فكيف بمن نافح عن طواغيت استبدلوا شريعة ربهم بآراء من جائوا شيئا إدا وجائوا ظلما وزورا .

فجهم الكافر المجرم لم يقف او يتلعثم في كفر من عبد غير الله وحكم عليه في الدنيا والاخره انظر الي هذا الكلام وتامله ولتعيها اذن واعيه قال ابن تيميه في كتابه الايمان حيث قال :

( ومن هنا يظهر خطأ قول جهم بن صفوان ومن اتبعه حيث ظنوا أن الإيمان مجرد تصديق القلب وعمله ، لم يجعلوا أعمال القلب من الإيمان ، وظنوا أنه قد يكون الإنسان مؤمناً كامل الإيمان بقلبه وهو مع هذا يسب الله ورسوله ويعادي أولياء الله ، ويوالي أعداء الله ويقتل الأنبياء ويهدم المساجد ، ويهين المصاحف ، ويكرم الكفار غاية الكرامة ويهين المؤمنين غاية الإهانة ، قالوا وهذه كلها معاصي لا تنافي الإيمان الذي في قلبه ، بل يفعل هذا وهو في الباطن عند الله مؤمن ، قالوا وإنما ( ثبت له في الدنيا أحكام الكفار) ، لأن هذه الأقوال أمارة على الكفر ليحكم بالظاهر كما يحكم بالإقرار والشهود وإن كان الباطن قد يكون بخلاف ما أقر به وبخلاف ما شهد به الشهود .
فإذا أورد عليهم الكتاب والسنة والإجماع على أن الواحد في هؤلاء كافر ( في نفس الأمر) ( اي علي الحقيقه او في احكام الثواب والعقاب اي الاخره ) معذب في الآخرة ، قالوا فهذا دليل على انتفاء التصديق والعلم من قلبه . ) فحتي غلاة الجهميه يقولوا ثبت لمرتكب الكفر حكم الكفر في الدنيا وهو قولهم وإنما ثبت له في الدنيا أحكام الكفار ، لأن هذه الأقوال أمارة على الكفر ليحكم بالظاهر كما يحكم بالإقرار والشهود وإن كان الباطن قد يكون بخلاف ما أقر به وبخلاف ما شهد به الشهود .
فإذا أورد عليهم الكتاب والسنة والإجماع على أن الواحد في هؤلاء كافر في نفس الأمر معذب في الآخرة ، قالوا فهذا دليل على انتفاء التصديق والعلم من قلبه . ومن لم يفهم هذا الفرق بين جهم ومجرمي اليوم لم يضبط هذه المساله بفهم ابدا. فتامل.
(يقول ابن تيميه : قلت هذا الذي ذكره الإمام أحمد من أحسن ما احتج الناس به عليهم ، جمع في ذلك جملاً يقول غيره بعضها ، وهذا الالزام لا محيد لهم عنه ولهذا لما عرف متكلموم مثل جهم ومن اتبعه أو وافقه أنه لازم التزموه ، وقالوا : لو فعل ما فعل من الأقوال الظاهرة – أي الكفرية – لم يكن لذلك كافراً في الباطن لكن يكون ( دليلاً على الكفر في الحياة الدنيا ) فإذا احتج عليهم بنصوص تقتضي أنه يكون كافراً في الآخرة قالوا فهذه نصوص تدل على أنه في الباطن ليس معه شئ من معرفة الله ..) أ نظر الجهميه أ كفرته في الدنيا ثم اكفروه في الاخره !!!!!!

اذا هل تفهم الان ان جهم اشرف منهم وما هو بشريف ؟ ؟؟؟ .

هل تفهم الان انك امام ملتحين اكفر من الجهميه ؟ ؟
هل تفهم الان ان هؤلاء المشاخخ أكفر خلق الله وشر البريه كذابون محترفون محرفون اكثرهم جهال طماطم غشام صم بكم لا يعقلون ؟
هل فهمت انك امام حالة نصب وتحريف لدين من يظن انه فيه ومن اهله لم يفهمه ولم يفهم ان الجهميه كانوا يكفرون من عبد غير الله دنيا وآخره ؟ ؟؟
هل تفهم انه لا اشتباه في الدليل ؟ فيقال كافر من غير شبهه اي المباشر للشرك وعاذره المعتقد بتحنفه وقت مباشرة الشرك ؟

او بلغه بسيطه ليفهمها العامي من المسلمين اراد جهم ان يتفذلك في الكلام ثم في نهاية كلامه حكم بكفر مرتكب الكفر وقال ان هذا الافعال تدل علي انه في الباطن ليس معه معرفه اي انه جاهل بالله اذ الايمان عندهم المعرفه والوقوع في الكفر تنفي المعرفه عند جهم والجهميه والوقوع في الكفر عند المشاخخ المذكورين الذين تعذرونهم هم واتباعهم من العوام والطماطم الغشام نعم ان العين لتدمع وانت تري هذه النفوس الجريئه وهي تتصادم مع اهل الشرك وتقبل فيهم الخلاف الذي لم يقبله جهم نعم جهم لم يعذر دنيا ولا اخره وانا لله وانا اليه راجعون .

هل فهمت الان الفرق بين جهم والحاخام حسان والحويني وكل هؤلاء البلطجيه من مشاخخ الفضائيات وعلوج الازعر الخسيس . الذين لا يكادون يفقهون حديثا فلا يميزون بين عارض الخطا وعارض الجهل ويستشهدون بعارض الخطا علي الجهل بالتوحيد فيقولوا لك مسلم جاهل توحيد ممارس للشرك الاكبر فتسمعه وتقبله ؟

هل فهمت ان ابن تيميه لا يعذر احدا وانك لم تفهم كيف تتعامل مع كلامه او عدم فهمك لاقسام العلوم الشرعيه وان عدم فهمك لكلامه او ظنك انه دليل لا يعد عذرا لك وانه لا قدسية في اي كلام منقول عنه وان كلام البشر كله مظنون ثبوتا ودلاله ولا تقوم به حجة علي احد وان الحجه في قول الله ورسوله فقط وانه لا شئ يسمي شبهة علماء . هل فهمت ان الادله درجات وان في الشريعة ما يسمي التعارض والترجيح والتنزيل علي مقتضي القواعد فلو ظهرما ( يوهم ) التعارض بين الادله فيقدم المحكم علي المفسر والمفسر علي الظاهر والظاهر علي النص وان للتاويل شروط . هل فهمت ان القضايا الكليه القطعيه مؤخوذه من تضافر وتواتر الادله فتفيد القطع بخلاف الاحكام الجزئيه وكل ما ثبت باخبار الاحاد فكيف باقوال الرجال المبتوره وكيف باقوال ليس عليها ادله منقوله في كتب منقوله ومخالفه لمحكم كلام لهم سابق تقرره وتستند اليه الي القواعد العامه الحاكمه له وعليه ؟

---------------------------

هل تعلم أن الله اقسم بالشمس وبالقمر وبالليل وبمكه وبعمر النبي صل الله عليه واله وبالذريه فقال ( ووالد وما ولد ) هل تعلم ان الولد لا ينسب الا للفراش ولابيه ولمواليه .

فعَنْ سَعْدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ:
سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: "مَنْ ادَّعَى إِلَى غَيْرِ أَبِيهِ وَهُوَ يَعْلَمُ أَنَّهُ غَيْرُ أَبِيهِ فَالْجَنَّةُ عَلَيْهِ حَرَامٌ" رواه البخاري ومسلم .

وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
"لَا تَرْغَبُوا عَنْ آبَائِكُمْ فَمَنْ رَغِبَ عَنْ أَبِيهِ فَهُوَ كُفْرٌ"
رواه البخاري ومسلم

وعَنْ إِبْرَاهِيمَ التَّيْمِيِّ عَنْ أَبِيهِ قَالَ:
خَطَبَنَا عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ فَقَالَ : مَنْ زَعَمَ أَنَّ عِنْدَنَا شَيْئًا نَقْرَؤُهُ إِلَّا كِتَابَ اللَّهِ وَهَذِهِ الصَّحِيفَةَ قَالَ وَصَحِيفَةٌ مُعَلَّقَةٌ فِي قِرَابِ سَيْفِهِ فَقَدْ كَذَبَ......... إلى أن قال :
"وَمَنْ ادَّعَى إِلَى غَيْرِ أَبِيهِ أَوْ انْتَمَى إِلَى غَيْرِ مَوَالِيهِ فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ لَا يَقْبَلُ اللَّهُ مِنْهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ صَرْفًا وَلَا عَدْلًا"
رواه مسلم

هل تعلم أن الشارع استدعي الأبناء في المباهله التوقيفيه اي
1- الامر بها ( فقل تعالوا ) فالفاء في قوله تعالي : (فقل) فاء الفصيحة
2-كيفية المباهله وطريقتها . ( ندع ابنائنا وابنائكم ونسائنا ونسائكم وانفسنا وانفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله علي الكافرين )
والمباهله هي الملاعنه قال ابن منظور: «البَهْل: اللعن، وبَهَله الله بَهْلاً أي: لعنه، وباهل القوم بعضهم بعضاً وتباهلوا وابتهلوا: تلاعنوا، والمباهلة: الملاعنة، يقال: باهلت فلاناً: أي لاعنته» لسان العرب 1/375
فحددها الشارع بان تستدعي
1- الابناء ( الحسن والحسين)
2- وتستدعي النساء ( فاطمه الزهراء )
3- والانفس . ( النبي صل الله عليه واله وعلي ) قال البغوي في معالم التنزيل (ج2 / ص48) : قِيلَ: أَبْنَاءَنَا أَرَادَ الْحَسَنَ وَالْحُسَيْنَ، وَنِسَاءَنَا فَاطِمَةَ. وَأَنْفُسَنَا عَنَى نَفْسَهُ وَعَلِيًّا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ .
قال الواحدي (ج1 / ص108) : قَالَ جَابِرٌ: فَنَزَلَتْ فِيهِمْ هَذِهِ الْآيَةُ: فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ) قَالَ الشَّعْبِيُّ: أَبْنَاءَنَا: الْحَسَنَ وَالْحُسَيْنَ، وَنِسَاءَنَا: فَاطِمَةَ، وَأَنْفُسَنَا: عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ.

هل تعلم أن الشارع جعل الأبناء احد الفريقين في الخصومه لتقرير أن الخصومه تشملهم وانهم احد الفريقين وانهم هنا (كافه) وهنا (كافه) ( يختصمون) في ربهم وهذا ما فهمه العاقب .
( هنا الوالد وما ولد وهنا الوالد وما ولد ) وتامل الولد قبل الوالد . فهكذا قران ابنائنا وابنائكم ثم نسائنا ونسائكم ثم انفسنا وانفسكم فهنا فريقان يختصمون يتلاعنون :
1- الحسن والحسين وفاطمه والنبي صل الله عليه واله وعلي . قال القرطبي ( وذلك أن النبي - صلى الله عليه وسلم - جاء بالحسن والحسين وفاطمة تمشي خلفه وعلي خلفها وهو يقول لهم : ( إن أنا دعوت فأمنوا ) ) .
2- أبنائهم ونسائهم وأنفسهم .
قال رسول الله صل الله عليه واله :
( والذي نفسي بيده إن العذاب قد تدلى على أهل نجران ولو تلاعنوا لمسخوا قردة وخنازير ولاضطرم عليهم الوادي نارا ، ولاستأصل الله نجران وأهله حتى الطير على الشجر ، ولما حال الحول على النصارى كلهم حتى هلكوا )
فهكذا يريدها الله ( أبناء ونساء وأنفس ) في فريق . (وأبناء ونساء وأنفس ) في فريق ثم تلاعن وتباين فلا غمه ولا إشكال فإذا هم فريقان يختصمون .فهنا المؤمنون بجملتهم وهنا الكفار بجملتهم هل فهمت شيئا ؟

هل تعلم ان القدريه مجوس الامه لم تختلف في القسم الشرعي في حكم اطفال المشركين أبدا وحكمت عليهم بانهم مشركون فقالوا كفروا بفعل الوالدين لثبوت البينه عندهم وهي ( الولد للفراش ) ؟؟؟؟

هل تعلم ان القدريه مجوس الامه لم تختلف فقهائهم ولا عوامهم ان التابع في الوجود تابع في الحكم وان التابع لا ( يفرد بحكم ) فقالوا كفروا بفعل الوالدين ؟؟؟؟

هل تعلم ان اهل الايمان تنازعوا مع القدريه في مساله محدده وهي ( القدر ) في الاطفال ؟

هل تعلم ان اهل الاسلام يعتقدون ان لله في الاطفال وفي عباده وفي كل شئ قدر وان الله اول ما خلق خلق القلم وقال له اكتب ما هو كائن الي يوم القيامه . فهل فهمت ان نزاعنا مع القدريه ليس في حكمهم الشرعي ؟ ولكن في هل لله فيهم قدر ام لا ؟

هل تعلم ان القدريه المجوس ألحدوا في القدر فقالوا كون الطفل تحت كافر يعلمه الكفر وينشاه عليه سوء والله لا يقدر السوء فليس لله فيهم قدر فاثبتوا حكم التبعيه ونفوا قدر الله ظنا منهم انه تنزيه ؟

هل فهمت شيئا ؟ أم انه الطلسم ؟ هل فهمت ان من انكر حكم الشرع او القدر في الاطفال او شك او تلعثم او جادل فهو مدخول عليه في اعتقاده ؟ هل فهمت معني المعلوم بالاضطرار الثابت بالتواتر والفرق بين الثابت بالتواتر والثابت بغيره من الادله ؟ هل فهمت ان الثابت بالتواتر ليس علي درجه واحده فمنه ما يمس الاعتقاد ومنه مايمس الشرائع كالصلاه والصوم والحج وانهم ليسوا علي درجه واحده هل فهمت انها ليست من مسائل النزاع ؟ هل تذكرت درس الامين جبريل لما قال نبينا صل الله عليه واله : ( وان تؤمن بالقدر خيره وشره فقال صدقت ) فقلنا يساله ويصدقه . ؟

هل فهمت اننا امام ملايين من البشر حذاقهم وامثلهم طريقة اكفر من الجهميه والقدريه ؟

فاياك ان تقول عنهم جهميه او تقول قدريه

ولانطحنكم ككبش نطاح ولنخرصن العويل والنباح ولنزيلن اجماله ومن اسلم فؤلائك ( تحروا رشدا ) وليقولوا درست بالضم فاشتدت دروسها فحمي الوطيس وحميت أنوف أنصار الله ورسوله لنصر دينه وما بعث به رسوله والي الله المصير ( وان ما تعدون لات وما انتم بمعجزين ) ولتعيها اذن واعيه وصل الله علي محمد واله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://firdawse.ahlamontada.com
 
ولتعيها أذن واعية..لفضيلة الشيخ أحمد الأنصاري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
غرباء في بلاد الاسلام  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: